التصفح المحتوى الفعاليات في النمسا
close
Please choose your country:
Or choose your language:

سالزبورغ مسرح العالم

سواء أتوجهت إلى سالزبورغ (Salzburg) من أجل الارتشاف من مَعِين ثقافتها، أم بهدف التسوُّق، أم للتنـزُّه في الشوارع، أم لقضاء وقت في المقاهي، فوجهتك صحيحة حيث إن هذه المدينة تتمتع بكل تلك الجوانب الساحرة. وقد يكون "موزارت" (Mozart) و"ماريا فون تْرَاب" (Maria Von Trapp)(الشخصية الرئيسـة في فيلم ذا ساوند أوف ميوزك "صوت الموسيقى" الشهير الذي تم تصويره في

Salzburg Panorama © Salzburg Tourismus

ومن أهم معالمها السياحية الجذابة يبرز قصر "هيلبرون"(Hellbrunn) الذي شُيِّدَ وفق الطراز الباروكي منذ نحو 400 عام على مساحة 148 فدّاناً بحدائقه ومسابحه وكهوفه الرومانسية ليكون المقر الصيفي للبطاركة آنذاك، لكنه اليوم يمثل أحد أكثر الأماكن سحراً وشعبية في سالزبورغ، حيث يتدفق السيّاح إليه كتدفق مياه الينابيع في جبل "هيلبرون" الذي يشكل خلفية للقصر والحدائق.

 

أما الحديقة الكبيرة، فتضم الكثير من نوافير المرح المدهشة أو الألعاب المائية، وهي عبارة عن مياه البحر المتدفقة من شقوق عبر الجبال مشكِّلةً أقواساً مائية طويلة تندفع من قواعد الحجارة لتفاجئ الذين يتناولون طعامهم في الهواء الطلق على طاولة تعرف باسم "طاولة الدوق"(Duke’s Table). والدخول إلى هذه الحديقة مجاني، لكن إذا ما أردت رؤية النوافير فعليك أن تنضم إلى مجموعة يقودها دليل سياحي، مما يتيح لك أيضاً الدخول إلى القصر.

 

وتضم حديقة الحيوانات المجاورة 800 حيواناً، منها الحُمُر الوحشية والأسود والفهود والكناغر، وُضعت ضمن حظائر مسيجة قُبالة الجرف الصخري لجعل المحيط يبدو طبيعياً قدر الإمكان. وفي يوليو/تموز وأغسطس/آب تفتح هذه الحديقة أبوابها حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً مُتيحةً للزوار مشاهدة النشاط الليلي للحيوانات.

 

رحلة بالقارب في نهر سالزاخ

من أجل مشاهدة سالزبورغ من موقع مميز ومثير، ما عليك سوى الصعود على متن "أماديوس سالزبورغ"  (Amadeus Salzburg) الذي يعد قارباً فريداً من نوعه في العالم. وتبدأ الرحلة من جسر "ماكارت"

 (Makart Bridge)  في مركز المدينة التاريخية وتبحر لمسافة سبعة كيلومترات في نهر "سالزاخ" (Salzach River) متيحةً للركاب التمتع بمناظر بديعة للمدينة و"هيلبرون" والجبال الأخرى خلفها.

 

ويُعَدُّ المتحف البانورامي(Panorama Museum) من العجائب الأخرى في المدينة، حيث يتمكن الزوار من رؤية لوحة "ساتلر"  (Sattler)المدهشة التي تمتد على مساحة 125 متراً مربعاً وتظهر كيف كانت مدينة سالزبورغ في عام 1825، ومقارنتها بما هي عليه اليوم. كما يقام حالياً في المتحف معرض يميط اللثام عن الحياة الحقيقية لعائلة "فون تراب" التي تناولها فيلم "صوت الموسيقى"، متضمناً التقارير الصحفية، ومقتنيات العائلة وبعض الصور الخاصة بها.. وغيرها.

 

وأخيراً عاد الفيلم الموسيقي الشهير، الذي أسعد الناس حول العالم لسنوات طويلة، إلى سالزبروغ في أكتوبر/ تشـرين الأول من عام 2011. منذ ذلك الحين أضحى المسرح القومي في سالزبورغ

(City of Salzburg State Theatre) يغصّ بالحضور الذين يودون الاستمتاع بمغامرات عائلة "فون تراب" السحرية والموسيقية.. فلا تفوّت الفرصة لحضورها!