التصفح المحتوى الفعاليات في النمسا

المكان الذي تتحق فيه أحلام خبراء تذوق الطعام

إن المشي في ناشماركت يوضح أن: السوق ذو التقاليد المحافظ عليها لأمد طويل ليس لها فقط الاتجاهات الأحدث ليقدمها، ولكنه أيضاً يقدم مكاناً من أجل مناظرات سكان فيينا النموذجية لتلبية الموهبة الشرقية، وإن متعة التسوق في ناشماركت تصبح مغامرة مطبخية وثقافية دولية، والآن فإن هذا السوق الأسطوري يحتفل بعيد ميلاده الثمانين.

ناتشماركت السوق الأكثر شعبية في فيينا  © Wien Tourismus
كان هنالك طريقين رئيسيين للتجارة يلتقيان في فيينا: طريق العنبر الذي يصل الشمال بالجنوب وطريق الدانوب الذي يذهب من الشرق إلى الغرب. منذ مئات السنين كانت البضائع تأتي إلى الأرض عن طريق البحر إلى فيينا من بلاد الغرب والشرق متضمنة المواد الغذائية التي كانت دائماً ذات شعبية ورواج غريب. وبالإضافة إلى ذلك فإن المزارعين المحليين كانوا يسعدون مذاق سكان العاصمة الملكية السابقة بالمنتجات المنتجة المزروعة المحلية، وكل هؤلاء التجار تجمعوا في سوق مركزي الذي وصف على أنه سوق الأكل بشهية ("ناشماركت" باللغة الألمانية)  - وهو اسم ملائم يأخذ باعتباره الاختيار الجذاب من الفواكه والخضراوات والحلويات.
ومنذ ذلك الحين لا يزال النمساوييون يقايضون الأطعمة الطازجة والنادرة المتوفرة في ناشماركت. وعندما تشق طريقك من بناء سيزشيون على كارلسبلاتز إلى كيتينبروكينجاس إلى السوق مع عروض عاصفة من البائعين المتجولين يمكنك أن تحس موهبة دول البلقان، وبالأيدي الممدودة يتم دعوتك إلى صفقات كبيرة على أجبان الغنم والزيتون والبندق الياباني والتمور المقطوفة حديثاً، ويمكن أن تسمح الأغنيات الرتيبة من كل الزوايا "يا سيدتي الجميلة!" "أيها الشاب" "جرب البعض من هذا!" و "رجاءً ، ما الذي يسعدك؟"

وهنالك محلات السمك الشمالي "نورديك" وتجار الفواكه والخضراوات المحليين الذين أيضاً يبيعون أصناف نادرة متنوعة مثل التفاح الجلدي والجزر الأبيض البري، وهنالك "خضراوات إيديث" مع الفطر الجديد من منطقة بورغينلاند. وتنتشر العطور الفواحة العطرة مباشرة من المحلات الشرقية والآسيوية الصغيرة، و "تغريك" محلات "أكواخ الجبن بتنوعات بهية رائعة من الجبنة " من جبنة الكراميل النرويجية إلى برين دامور الكورسيكاني، ومحلات اللحمة والمأكولات البحرية والأطباق الخاصة من الخل و"خيار الأسد" كلها تخلق جواً من البازار الذي يكاد أن يكون أكثر من حيوي.

كما يفعل أحمد معن، على سبيل المثال، وهو ابن تاجر أعشاب من بغداد، الذي يتابع تقليده العائلي في ناشماركت بالبهارات والشاي والزيوت في "دار الأعشاب الخاصة به". فسواءً كان الهيل أم الحلبة الزرقاء أم الزنجبيل الأزرق أم الدبق الشائع أو "الذهب المغربي" المعروف بزيت ارغان فكلها لها تأثير شافي على الجسم. ومهما تكن علتك فإن العراقي المرح سوف يمزج خلطة خاصة لك.

فكل ثانية تمر في سوق ناشماركت يتم فيها تقديم الأكلات من أجل كل الأذواق ويمتد النطاق من مطعم السمك الذواق إلى أطباق السوشي والآسيوية والطعام الفييني الكلاسيكي والأطباق الخاصة المشوية الإيطالية والمعكرونة والزلابيا أو الأطباق الخاصة اليونانية إلى الطعام الدولي حقاً الذي يلهم من كل أصناف الطعام الشهية المتوفرة في ناشماركت. وفي فصل الصيف تنتشر المطاعم الصغيرة إلى حيث تستطيع الامتداد وتبقى إلى وقت متأخر من  الليل، حيث أن المطاعم على نقيض المحلات تفتح للعمل حتى منتصف الليل تقريباً.

ناشماركت فيينا
المقاطعة السادسة، فينزل بين سيزيسيون و كيتينبروكينجاس
من الاثنين إلى الجمعة من 6صباحاً وحتى السابعة 7,30 مساءً
السبت من 6 صباحاً وحتى 5 مساءً
أماكن الطعام:
من الاثنين إلى السبت من 6 صباحاً وحتى 11 ليلاً