التصفح المحتوى الفعاليات في النمسا

ساحة الكنيسة

كنوزٌ هامةٌ من فن عصر النهضة

Imperial Church © Innsbruck Tourismus
طَمِحَ الإمبراطور ماكسيميليان الأول (1459-1519) الذي ُ ينحدرُ من عائلة هابسبورغ الشهيرة إلى تخليد نفسه في الفن والسياسة وحتى إلى ما بعد وفاته. يحيط بضريحه التذكاري المثير للإعجاب في ساحة الكنيسة  28 تمثالاً برونزياً عملاقاً تدعى "الرجال السود"، والضريح هو في الوقت الحاضر واحدٌ من أهم الكنوز الفنية العائدة لفن عصر النهضة في النمسا،  ولم يتم إكماله  إلا بعد 65 سنة من وفاة ماكسيميليان وذلك في ظل حكم فرديناند الثاني. التماثيل المُسماة "الرجال السود"- التي تصور الإمبراطور ماكسيميليان الأول وأسلافه والمنحدرين من سلالته- تم تصميمها وإبداعها  من قبل أفضل الرسامين والنحاتين وسباكي البرونز والحرفيين في ذلك الوقت.
ساعات العمل: الإثتين- السبت من الساعة    9:00–  17:00
أيام الآحاد والعطلات: من الساعة  12:30–  17:00
 

الاتصال