Please choose Language or Country
or

المزيد من اقتراحات البحث

عالياً على مروج جبال الألب

لمدة قصيرة في فصل الصيف تعج مروج جبال الألب بالحيوانات والناس على حد سواء في أجواء حالمة، أي في أفضل الأجواء.

 القلب في الجنان والقدمان ثابتتان على الأرض - هذا هو شعور من يتواجدون في مروج جبال الألب. فالناس يهاجرون في كل عام من الوديان إلى الجبال الشاهقة متتبعين آثار الحيوانات (الخراف والماعز والأبقار، وفي أوقات سابقة الخنازير أيضاً) عندما تذوب الثلوج بشكل كافٍ للقيام بذلك. وهنا يبدأ احتفال مميزٌ وفريد جداً. تكون البداية بتنظيف البيت الخشبي الجبلي وتأثيثه بوسائل الراحة ووضع الأجراس حول أعناق الحيوانات، لتنطلق عملية التآلف مع المحيط الجديد. الأبقار هنا هي الخبيرة بتذوق المأكولات بين الحيوانات، فهي تسعى دوماً للعثور على أفضل الأعشاب والنباتات، متجولةً إلى مسافات بعيدة عبر هذه المروج الجبلية غير عابئة بمدى صلابة الأرض تحت أقدامها. وفي أواخر فترة الصبيحة، يتبع العاملون في إنتاج الألبان من الرجال والنساء الأبقار لإعادتها إلى الحظائر للحصول على حليبها. وعندما يغطي الضباب المروج تغدو الأجراس الوسيلة الوحيدة لمعرفة مكان القطيع.
 

وبعد حلب الأبقار، يتم التعامل مع الحليب اللذيذ بعناية الخبراء، لتحويله إلى زبدة وأجبان. أما مخيض اللبن، وهو منتج خاص آخر من اختصاصات مروج جبال الألب، فهو يأتي بشكل عرضي – كمنتج جانبي، مثلما هو الأمر كمنتج جانبي لصناعة الجبن. ويقال أن جمال بعض العاملات في صناعة اللبن يعزى إلى الاستحمام في مصل اللبن – بالإضافة إلى الحمية الصحية والصفاء المنعش لمناظر الطبيعة. فهل هذا أمر صحيح أم أنه مجرد تصورات رومانسية؟ - سؤال يبقى بلا إجابة.
 

أما ما هو حقيقة ثابتة، على أي حال، فهو أن الحياة في جبال الألب كانت تعني – ولقرون مضت – رفعاً مؤقتاً للعادات الصارمة: أي تحرير الشابات بشكل مفاجئ من نظم الأعراف الكهنوتية الريفية والتحكم الكنسي، حيث تصبح الفتاة هي القيِّمة على نفسها: أصبح الكوخ بيتها وأصبحت المروج مملكتها التي لا حدود لها. وقد أطلقت هذه الحرية العنان لمخيلة العديد من الفنانين والشعراء والكتَّاب في ما بعد عام 1800 عندما اكتشفوا منطقة مريحة معزولة في مروج جبال الألب.
 

وحقيقة الأمر أنه ومنذ ذلك الحين – وعلى نحوٍ غير معتاد، طابق الخيال الواقع، حتى أنه تأخر عنه: فتجربة مروج جبال الألب أكثر جمالاً من أن توصف بالكلام. وفي عالم القصص الخيالية والقصائد والأغاني تم غناء هذه المشاعر الحماسية وحكايتها مرات عديدة، وفي أغنية التجوال الشائعة في جبال الألب Yodel، يطفو الصوت دون كلام، حيث يتم ترنيم الحروف اللينة والمقاطع الصوتية فقط بقوة وبشكل معبر، في احتفال يُرفع إلى السماء المفتوحة ليصدح الصوت بعيداً عبر الجبال والوديان: في هذه الأغنية، تجد السعادة التي يمكن وصفها بأنها تنتمي إلى عالم آخر طريقة التعبير المثلى عنها.
 

إن كل من يصعد إلى مرتفعات جبال الألب من هذه المروج هو موضع ترحيب للمشاركة في هذا الشعور بالغبطة. وفي سالزبورغ، تتالى المروج في أماكن قريبة من بعضها البعض، حتى أنه يمكن للزائر الذي يمشي في منطقة Almenweg im Pongau أن يرى أكثر من 120 مرجاً من المروج الفريدة على طريق يمتد 350 كيلومتراً. أما في Ameisenweg (وترجمتها الحرفية "مسار النمل") في منطقة Filzmoos، وعلى النقيض من ذلك، فإن تقدير المكان لا يكون إلا من خلال التركيز على التفاصيل، في حين أن منطقة Bachlalm Naturerlebnisweg تقود الماشي عبر تنوع الحياة النباتية والحيوانية الموجود في الجبال الشاهقة.
 

أما متع الطعام كالفطائر المحشوة ‘Buchteln’ ( المصنوعة من الخبز الحلو المحشو بالمربى)، أو ال ‘Muas’ (نوع من الفطائر المحلاة) أو الشاي بالأعشاب، فيمكن تذوقها في Amoseralm. وسينقلك طعم زبدة سهول جبال الألب على الخبز الطازج المخبوز في المنازل، الذي يقدم معها، إلى عالم المتعة. ويكون مسك الختام في منطقة Haitzingeralm التي ستكشف لكم كيف يتم تحويل الحليب إلى جبن. كل هذه التجارب ستكون تجارب مفرحة، وسيتم الاحتفال بها في سالزبورغ مع كثير من الموسيقى في مهرجان Almsommer-Festen. ويأتي أحد معالم هذا المهرجان المميزة يوم الأحد ما بعد عيد القديس جاكوب (25 يوليو – وجاكوب هو القديس الذي يعتبر عراب الرعاة)، وذلك عندما يتم تهيئة الحلبة لممارسة مباريات رياضة المصارعة Hundstoa-Ranggeln: في منطقة طبيعية تكسوها المروج الخضراء عالياً فوق الوديان وتحت جبل Hundstein حيث يشارك الشبان الصغار في مسابقات المصارعة – وهو تقليد متوارث في المنطقة منذ العصور الوسطى. ويفوز أفضل المصارعين بلقب Hagmoar العام.
 

روابط مفيدة:

طريق Salzburger Almenweg

معلومات كاملة عن طريق Salzburger Almenweg، الذي يمكن السير عليه باستمتاع لمسافة 350 كيلومتراً.

www.salzburger-almenweg.at

 

قضاء العطلات في Filzmoos

الإقامة في Filzmoos والأحداث السياحية والمعلومات المتعلقة بالسياح.

www.filzmoos.at 


تجربة السير في أحضان الطبيعة في Bachlalm

www.filzmoos.at


قضاء العطلات في Werfen

الإقامة في Filzmoos والأحداث السياحية والمعلومات المتعلقة بالسياح.

www.werfen.at

حقوق الملكية الفكرية للصورة

الغرض الرئيس من الموقعين الإلكترونيين الرئيسيين: www.austria.info و www.austriatourism.com هو الترويج للنمسا كوجهة سياحية.