Please choose Language or Country
or

المزيد من اقتراحات البحث

ملحُ الأرض

بإمكانك زيارة واحدٍ من أقدمِ مناجمِ الملحِ في العالم في بلدة هالين بالقرب من سالزبورغ: حيث أمّنَ ملحُها أسبابَ العيش للسكان المحليين، وجلب الثروات إلى رؤساء الأساقفة وبنى مدينة سالزبورغ الرائعة التي تثير إعجابنا في الوقت الحاضر.

كان مُصطادو الطعام أول من اكتشف ينابيعَ جبليةً مالحة، حيث يعود تاريخ استخراج الملح من تحت الأرض في هذه المنطقة إلى سلالة السلتيّين. لقد مَكّنَ الملحُ الناسَ من حفظ الطعام وإعطائه مذاقاً. وبعدَ قرون، استولى رؤساء الأساقفة وحُكام سالزبورغ على تجارة الملح المُربحة وبالأرباح طوّروا المدينة إلى مكان إقامةٍ باروكيّ ثريّ.
 

لقد تم افتتاح مناجم الملح التاريخية في بلدة هالين منذ عامٍ كمنجم للعرض فقط. لا يزال مخزونُ الملح في النمسا يأتي من هذه الجبال، ولكن من قرية ألتاوسي، حيث قد دام مصدر الملحِ القادم من بحرٍ قديمٍ لأكثر من 250 مليون سنة.
 

تبدأ رحلتكَ إلى استكشافِ تاريخِ مناجم الملح في بلدة هالين بجولةٍ في قطارٍ مريحٍ إلى الجبل، حيث يرشدكَ عمالُ المناجمِ المتمرسون ويقدمونَ لك شرحاً عن عمليةِ الاستخراج. سوف تستمتعُ أيضاً بجولةٍ في الطوفِ عبرَ بحيرةٍ تقع تحت الأرض وبالنزول المثير على اثنين من زلاجاتِ المنجم الخاصة باستخراج الملح.

 

تخضع منظومة الأنفاق إلى الصيانة للحؤول دون هبوطِ الجبل. لا يزال بالإمكان الوصول إلى حوالي اثني عشر كيلو متراً وتسع طبقاتٍ أفقية من أصلِ الـ 65 كيلو متراً التي تُشكل طولَ أنفاق استخراج الملح، والتي تمر عبر 21 طبقةً أفقية، وذلكَ بما أنَّ مستويات الطبقاتِ التحت أرضية معروفة.

 

إنَّ شعور عمال المناجم في جبل دورنبيرغ بالفخر وصلاتهم الوثيقة مع الحياة تحت الأرض يظهر بشكلٍ أكثر وضوحاً حين يؤدون "رقصة السيوف". يؤدي عمال مناجم بلدة هالين هذه الرقصة، والتي يعود تاريخها إلى عام 1586، في لباسٍ موحدٍ مع جزماتٍ ويحملون سيفاً، وهو امتيازٌ مَنحه القانون لهم في عام 1405. تستمر الرقصة، التي يؤديها أكثر من 80 من عمال المناجم، حوالي ساعة وترمزُ إلى ممارسات العمل المتنوعة تحت الأرض. تؤدَّى الرقصةُ في الليل على أضواء المشاعل وعلى موسيقى فرقة عمال المناجم النحاسية.     

 

روابط مفيدة:

 

عالم الملح في بلدة هالين

www.salzwelten.at

 

 

القرية السّلتية

بالإضافة إلى الجولات السياحية الموصوفة أعلاه برفقة دليلٍ سياحيّ،ٍ هنالك برنامجُ نشاطاتٍ مثيرٌ من أجل الأطفال وألعاب البحث عن الكنز في الجبل. إنَّ القرية السّلتية بالقرب من مناجم الملح هي إعادة بناءٍ لمستوطنة سلتية قديمة ومبانٍ من القرون الوسطى. تُوضِحُ المعروضاتُ ظروفَ عملِ ومعيشةِ عمال المناجم وعائلاتهم من العصور السّلتية وحتى العصور الوسطى.    

www.hallein.com


 

رقصة السيوف في جبل دورنبيرغ

http://sixcms_gsid//


 

المتحف السّلتيّ في بلدة هالين 

www.keltenmuseum.at


 

لربما كان أصحاب هالستات، أقدم منجم ملحٍ موثقٍ، هم من بدؤوا باستخراج الملح في جبل دونبيرغ بعد حدوث سلسلةٍ من الحوادث أثناء أعمال الاستخراج. أصبحت بلدة هالين مركزاً تجارياً رئيساً للملح؛ لقد كانَ يتمّ نقلُ هذا "الذهب الأبيض" من بلدة هالين على طول نهر السالزاك. إنَّ غنائمَ هذه التجارة المُربحة معروضةٌ – وهي على شكل كِسَرٍ وبعد 2,500 سنة- في المتحف السّلتي في البلدة.

 

إنَّ قبورَ رؤساءِ القبائل مثيرة للإعجاب بشكلٍ خاصٍ- تعطي المواد التي وجدت في رابيات الدفن فكرةً عميقةً عن مستوى الحضارة العالي الذي استمتع به السّلتيون: فهنالك زبدية من أثينا ودورقٌ برونزيٌّ فيه آثار نبيذٍ بالتوابل من جنوبي أوروبا، وكذلك خوذةٌ حديدية ونموذج أوليّ لغطاء رأس ترتديه الشخصيةٌ الكرتونية المدعوةُ آستريكس الغاليّ Asterix the Gaul ("هؤلاء الرومانيون مجانين!")، بالإضافة إلى مركبة حربية قديمة، والتي تستخدم كرمزٍ للمنزلة الاجتماعية لرؤساء القبائل (إنّها لم تشهد معركةً في المنطقة الواقعة حول بلدة هالين). إنّ قطعة العرض النجمة في المتحف- بسبب جودتها الممتازة- هي إبريقٌ سلتيٌّ مصنوعٌ من البرونز.    

حقوق الملكية الفكرية للصورة

الغرض الرئيس من الموقعين الإلكترونيين الرئيسيين: www.austria.info و www.austriatourism.com هو الترويج للنمسا كوجهة سياحية.