Please choose Language or Country
or

المزيد من اقتراحات البحث

التجديف بقوارب الكانو في نهر دراو، ديلاخ

بعد اختراعه من قبل سكان أميركا الأصليين انتشر قارب الكانو حول العالم. الكانو هو الطريقة المثلى لاكتشاف واحدة من آخر جنان الطبيعة في النمسا وهي وادي دراو العلوي في كيرنتن

بدأ سباق قوارب الكانو في نهر دراو بالقرب من ديلاخ على أرضٍ جافة، أراد المجدفون قبل تعديل قوارب الكانو الكندية أن يتدربوا عليها مستخدمين التقنية الصحيحة لذلك، وقد تم ذلك بسهولة. ثم تم نقل الكانو إلى ميناء رملي وتم دفعه إلى النهر الأخضر المشع. بمجرد انزلاقك على الأمواج اللطيفة تشعر بأنك انتقلت إلى عالم أخر. إن نهر الدراو هو واحد من أواخر الأنهار في الألب الجنوبي الذي حافظ على حالته الطبيعية. كان النهر يستخدم قبل قرون لنقل المعادن النفيسة والفحم، أما اليوم فهو محمية تمتد بمساحة 66 كيلومتراً من أودادراوبورغ إلى زاكسينبورغ ويعد حبل الحياة البيئية في مقاطعة كيرنتن. قد تستمر جولات الكانو برفقة المرشدين لنصف يوم أو لعدة أيام وتتضمن جلسات رومانسية حول نار المخيم والمبيت الليلي. في أغلب الأوقات التي تقضيها على القارب تتذوق حلاوة هدوء الطبيعة ومناظر النهر البرية وتشاهد المالك الحزين الرمادي على الشاطئ، فهو يشعر بالراحة مثلنا تماماً.

الموقع الإلكتروني
 

حقوق الملكية الفكرية للصورة

الغرض الرئيس من الموقعين الإلكترونيين الرئيسيين: www.austria.info و www.austriatourism.com هو الترويج للنمسا كوجهة سياحية.