Please choose Language or Country
or

المزيد من اقتراحات البحث

دير بندكتن أبيه أوف أدمونت

جوهرة عصر الباروك تقابل الفن المعاصر. 70000 كتاب مسجل، لوحات جدارية على الأسقف ومنحوتات في قاعة المكتبة الرائعة التي تقابل أعمال إيروين فورم، رودي مولاسك ولويس رينر.

إنها فكرة مثيرة بين تقاليد بيندكتن والأهمية الثقافية التي تنتج عن المواجهة من رهبان أدمونت بندكتن مع الفن والثقافة في عصرنا. انها لا تعتبر فقط أكبر مكتبة دير في العالم التي تجعل من دير أدمونت متميزاً، ولكن أيضا لأنه قد بدأ يعود على رعاية تاريخ الكنيسة منذ عام 1997. مع متحف للفن المعاصر، يخلق دير أدمونت إطاراً حديثاً للأعمال الفنية التي تعود لأكثر من 100 فنان، والتي قد تم تجميعها بشكل موضوعي لتغير معارض خاصة. بالإضافة إلى نشاط الاكتساب المستمر، يدعو برنامج الفنانين المقيمين، الفنانين من الأجيال الشابة والمتوسطة ليقيموا في الدير ليبدعوا أعمال فنية فريدة. ويتم تسمية الأشياء التي تنتج عن إبداع الفنانين المشاركين في هذا المشروع "صنع لأجل أدمونت" ليدخل في مجموعة الدير. ومن أجل هذا الجمع المثالي للفن الحديث ذو المستوى الرفيع الممتزج بالتراث القديم، تم منح دير أدمونت "جائزة المتحف النمساوي لعام 2005".

الموقع الإلكتروني

حقوق الملكية الفكرية للصورة

الغرض الرئيس من الموقعين الإلكترونيين الرئيسيين: www.austria.info و www.austriatourism.com هو الترويج للنمسا كوجهة سياحية.