Please choose Language or Country
or

المزيد من اقتراحات البحث

مهرجان غرافينيغ الموسيقي

إن التفاعل مع المطبخ المبهج، القلعة التاريخية، الأرض، الفن المعماري الحديث والمستوى ذو التصنيف العالمي للحفلات الموسيقية يجعل من مهرجان غرافينيغ الموسيقي بهجة لكل الحواس.

هذا ما يبدو عليه اليوم الصيفي في غرافينيغ: بعد زيارة إلى القلعة – وهي إحدى أكبر القلاع في النمسا، والتي يعود تاريخها إلى أخر فترات العصر الهمجي وعصر النهضة – تستطيعون أن تمشوا عبر الحديقة ذات الطابع الإنجليزي. مع سلة النزهات، التي تصحبوها معكم في خيم الرحلة، فإنكم تمشون تحت ظلال الأشجار المعمرة لقرون، أحواض الأسماك الذهبية أو في أحد المروج أمام القلعة. وبعد الكثير من الاسترخاء، ستكون الحواس حرة لزيارة الحفلة الموسيقية. ومع استمرار تقليد الحدائق الإنجليزية والذي يكمن في التعشيش في الطبيعة كما ويخلق أماكن التسلية. تقدم جائزتان كانتا قد تطورتا في السنوات الأخيرة في البرج الذي يطاول الغيوم وفي قاعة المسرح. كتمثال عملاق، يمتد البرج الذي يطاول الغيوم تجاه السماء أمام الملعب الرياضي و بالمدرج خلال السنة. ويعتبر معهد أدفنت غرافينيغ معهد ذو باع طويل في التحضير لأعياد الميلاد في النمسا. على أية حال، تكمن الأحداث السنوية في مهرجان الموسيقى الكلاسيكي تحت إدارة رودولف بوشبيندر. ويمكن أن تضاء الأمسيات بشكل خافت بواسطة قناديل القلعة أو في تناول عشاء في غرف القلعة. يوجد مكان للشواء على التراس، مطبخ نمساوي رائع حائز على جائزة قبعة غولت ميلاو النسائية بالإضافة إلى أفضل الخمور من مناطق الخمور المجاورة في كلٍ من واتشاو و كامب.

الموقع الإلكتروني
 

حقوق الملكية الفكرية للصورة

الغرض الرئيس من الموقعين الإلكترونيين الرئيسيين: www.austria.info و www.austriatourism.com هو الترويج للنمسا كوجهة سياحية.