Please choose Language or Country
or

المزيد من اقتراحات البحث

لمسة من البحر الأبيض المتوسط

الفيلات الرومانسية من نهاية القرن الماضي والمياه الفيروزية الصافية: تقدّم لكم بحيرة فيرت وعداً بالذوق الجنوبي مع الأجواء الكلاسيكية للعصر الإمبراطوري.
المؤلّف: غونتر كايندلستورفير

كان الأمر بالنسبة لـ يوهانس برامز حالة من الحب من النظرة الأولى. وفي صيف عام 1877 أقام الملحن في بورتشاخ آم فيرترذي، كتب ضيف الصيف المشهور: "كل شيء هنا جميل، البحيرة، الغابة، وقوس من الجبال الزرقاء من ورائها، متألقاً ببياض الثلج النقي".

في ذلك الوقت كان العصر العريق لبحيرة فيرت كوجهة للعطلات الصيفية في بداياته. وصار من المألوف لأي شخص يُمثّل فرداً من الطبقة الراقية في مجتمع الملكية النمساوية-المجرية أن يمتلك مسكناً ثانياً مرموقاً مبنياً على شواطئ أكبر بحيرة في كارينثيا.



 

المشربيات (نوافذ ناتئة)، الشرفات، والأبراج

اليوم، التنزّه على طول منتزه "الأزهار في بورتشاخ" أو القيام بنزهة مائية عبر بحيرة فيرت على متن الباخرة "تاليا" بينما تثير إعجابك القصور والفيلات الأنيقة التي شيدت للارستقراطيين والصناعيين من بيل إيبوك (العصر الجميل) على امتداد 42 كليومتراً من الخط الساحلي لبحيرة فيرت: وتتميّز الأبنية الرشيقة والمرموقة في الوقت نفسه يضم المشربيات، والشرفات، والأبراج المُعدّة ببذخ. وسرعان ما اكتسب هذا النوع من تصميم المبنى المهيبة اسمه: "عمارة بحيرة فيرت". النمط المعروف باسم اليوجندشتيل ودخلت روح عمارة مزارع الريف الإنجليزي حيز التمازج الساحر مع أجواء كارينثيا الإقليمية الرومانسية، ونتج عن ذلك نوع من الهندسة المعمارية التي فرضت بنبلها الاعتيادي لمسة من "الروح الإيطالية". ولا يزال بإمكان الزوار البقاء في بعض من هذه الفيلات الخاصة سابقا والاستمتاع بالموقع الحصري مباشرة قرب المياه.

المشربيات (نوافذ ناتئة)، الشرفات، والأبراج

  • Schlosshotel Velden, Wörthersee © Falkensteiner Schlosshotel Velden / Morningshot Schlosshotel Velden, Wörthersee © Falkensteiner Schlosshotel Velden / Morningshot
  • Reifnitz castle © Wörthersee Tourismus GmbH /  Spanlang Reifnitz castle © Wörthersee Tourismus GmbH / Spanlang
  • Lake Wörthersee architecture © Wörthersee Tourismus GmbH / Franz Gerdl Lake Wörthersee architecture © Wörthersee Tourismus GmbH / Franz Gerdl
  • Lake Wörthersee architecture © Wörthersee Tourismus GmbH / Franz Gerdl Lake Wörthersee architecture © Wörthersee Tourismus GmbH / Franz Gerdl

أزهار الربيع والشتاء البارد

يمتد "الشعور الجنوبي" من منطقة بحيرة فيرت إلى المناخ كذلك. ويشرح الفندقي كارل جروسمان  من بورتشاخ ذلك بالقول: "لدينا مناخ شبه البحر الأبيض المتوسط هنا، لا سيما في فصل الصيف حيث الشعور بالتأثير الواضح للبحر الأبيض المتوسط. وفي الوقت نفسه لدينا أيضا الفصول النمساوية الكلاسيكية: تتفتح الزهور في الربيع، والصيف الحار، الأوراق ملونة بحيوية في الخريف والشتاء البارد، والتي تُمثّل ببساطة جزء من النمسا. "


 

الدفء والإخلاص

ولكن برأي جروسمان، تُعد حقيقة أن بحيرة فيرت من بين الوجهات السياحية الأكثر شعبية في كامل منطقة الألب - البحر اﻷدرياتيكي لا تتعلق فقط بسحر المناظر والمناخ في المنطقة ولكن أيضا بالناس الذين يعيشون على المنحدرات المحيطة بالبحيرة.

ويُعلّق المسن في الـ 61 من عمره: "يسري كرم الضيافة ببساطة في دماء الكارينثيين، ويُعد الدفء، الإخلاص والحفاوة من أكثر الصفات الشخصية أهمية التي تميز الناس هنا".

ويعرف أي شخص سبق له ان استمتع بتناول الكابتشينو على كورنيش البحيرة في فيلدين أو بورتشاخ يعرف بالضبط ما المقصود من الحديث.

لمسة من البحر الأبيض المتوسط

  • Maria Wörth © TI Maria Wörth Maria Wörth © TI Maria Wörth
  • Bootshaus Wörthersee © Österreich Werbung / Peter Burgstaller Bootshaus Wörthersee © Österreich Werbung / Peter Burgstaller
  • Restaurant Werzer's Badehaus © Wörthersee Tourismus GmbH / Gert  Steinthaler Restaurant Werzer's Badehaus © Wörthersee Tourismus GmbH / Gert Steinthaler
  • Villa Miralago, Bel Etage © Wörthersee Tourismus GmbH / Villa Miralago Villa Miralago, Bel Etage © Wörthersee Tourismus GmbH / Villa Miralago
  • Jilly Beach © Wörthersee Tourismus GmbH / Martin  Steinthaler (TineFoto) Jilly Beach © Wörthersee Tourismus GmbH / Martin Steinthaler (TineFoto)
  • Lake Wörthersee © Wörthersee Tourismus GmbH / Franz Gerdl Lake Wörthersee © Wörthersee Tourismus GmbH / Franz Gerdl

حقوق الملكية الفكرية للصورة

الغرض الرئيس من الموقعين الإلكترونيين الرئيسيين: www.austria.info و www.austriatourism.com هو الترويج للنمسا كوجهة سياحية.