Please choose Language or Country
or

المزيد من اقتراحات البحث

المجموعات الباروكية الأكثر إثارة

بنى المهندس المعماري الباروكي الشهير يوهان لوكاس فون هيلدبراندت قصر بلفيدير في أوائل القرن الثامن عشر لإستخدامه كمقر صيفي للأمير يوجين سافوي (1663-1736).

 تضم هذه المجموعة، باعتبارها من أكثر المعالم الباروكية المذهلة في أوروبا، بلفيدير العلوي والسفلى وحديقة واسعة - مدرجة كأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو. يضم فندق بلفيدير حالياً أكبر مجموعة للفن النمساوي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى حتى يومنا هذا، بالإضافة إلى أعمال الفنانين العالميين مثل كلود مونيه وفينسينت فان جوخ وماكس بيكمان. المعالم البارزة من مقتنيات فيينا 1880-1919 هي أكبر مجموعة في العالم من لوحات غوستاف كليمت (بما في ذلك أيقونات الفن الحديث الذهبية الشهيرة قبلة (العشاق) وجوديت) وأعمال إيغون شيلي وأوسكار كوكوشكا. كما تُعد الأعمال الرئيسية للمدرسة الانطباعية الفرنسية وأعظم مجموعة من فن بيدرمير الفييني من معالم الجذب الأخرى المعروضة في بلفيدير العلوي.


وشكّل بلفيدير السفلي وأورانجيري السابقين أماكناً لأرقى المعارض المؤقتة. تركز هذه العروض على تقديم الفن النمساوي في سياق دولي، كما تم تعريفه في مهمة بلفيدير الأصلية في عام 1903 (عندما اُسس باسم مودرن غاليري. وتشتمل على عروض استرجاعية للفنانين النمساويين، مستندةً إلى أبحاث تدور حول أعمالهم وأهميتهم، المعارض المواضيعية الرئيسية التي تستكشف الحركات والعصور الرئيسية في الفن.

يمكن الحصول على نظرة ثاقبة للفن في العصور الوسطى في ميديفال تريجيري (خزنة العصور الوسطى)، التي افتُتحت عام 2007 في اسطبلات القصر السابقة التي استضافت ذات يوم الخيول الشخصية للأمير يوجين. تتيح مجموعة الدراسة هذه للجمهور الوصول إلى مقتنيات بلفيدير بأكملها المتعلقة بفن العصور الوسطى.

تعد حديقة بلفيدير واحدةً من أهمّ الحدائق التاريخية في أوروبا على الطراز الفرنسي، وحتى في أبسط أشكالها حالياً، لا تزال مثالاً رائعاً على تصميم متأخر لحديقة باروكي. أمام الدرجات الخارجية لبلفيدير العلوي، تعكس بركة كبيرة واجهة المبنى وتضاعفها. في الطرف المقابل للأراضي، الأقرب إلى المدينة على رينفيغ، تتاخم كور دونور بلفيدير السفلى. تقع كامّيرجارتن (حديقة برايفي) بجوار بلفيدير السفلي إلى اليمين وتمتد إلى أورانجيري في الطرف الشمالي. وقد خُصّص هذا الشريط الضيق الواقع غرب قطعة الأرض لاستخدام للأمير بشكل خاص. وإلى جوار بلفيدير العليا، حتى عام 1726 توسّعت الأرض شرقا لتشمل حديقة حيوانات شبه دائرية. إلى الجنوب، توجد حديقة مطبخ هندسية في المنطقة التي تشغلها الآن الحدائق النباتية في فيينا.

غوستاف كليمت في بلفيدير

الرسام النمساوي غوستاف كليمت (1862-1918)، من أهم الفنانين في القرن العشرين، ويُعد أحد أنصار "الحداثة الفيينية" الرئيسين خلال بدايات القرن، يضم بلفيدير أكبر مجموعة عالمية شاملة أعمال الفنان، من بينها أربعة وعشرون قطعة باسمه وكثيرة غيرها مستعارة بشكل دائم. ويكمل هذا التجميع لأعماله بلوحة بيتهوفن فريز، التي أُعيرت بشكل دائم إلى متحف سيسيشن (حركة الانفصال الفنية)، جنباً إلى جنب مع نسخة من أحد عشر جزءاً من هذا العمل الضخم ومختلف الأشياء الثمينة التي يملكها الفنان نفسه.

 

  • درج في قصر بلفيدير © Belvedere Wien / Fotomanufaktur Grünwald درج في قصر بلفيدير © Belvedere Wien / Fotomanufaktur Grünwald
  • غوستاف كليمت، لوحة القبلة © Belvedere Wien غوستاف كليمت، لوحة القبلة © Belvedere Wien
  • بلفيدير العليا © Belvedere بلفيدير العليا © Belvedere
  • بلفيدير © Belvedere Wien / Eva Würdinger بلفيدير © Belvedere Wien / Eva Würdinger
  • قاعة رخامية © Belvedere Wien قاعة رخامية © Belvedere Wien

لقصر بلفيدير

Prinz Eugen-Strasse 27
1030 Vienna

حقوق الملكية الفكرية للصورة

الغرض الرئيس من الموقعين الإلكترونيين الرئيسيين: www.austria.info و www.austriatourism.com هو الترويج للنمسا كوجهة سياحية.